سامي يوسف يمتع عشرات الآلاف من عشاق الفن الهادف في ختام مهرجان صدى الأسحار بتطوان

محمد عادل التاطو / تطوان

الفنان العالمي سامي يوسف يحلق عاليا في سماء الحمامة البيضاء في الليلة الختامية لمهرجان صدى الأسحار في دورته الرابعة، فعلى إيقاع أناشيده الدينية الشهيرة، تفاعل عشرات الآلاف من الجماهير التي غصت بهم جنبات مسرح الهواء الطلق بحي الولاية ليلة السبت 27 يونيو بتطوان، والذين قدموا من مختلف أنحاء مدينة الحمامة البيضاء وخارجها لمتابعة آخر سهرات مهرجان “صدى الأسحار” الذي نظمته جمعية “شذا الفن” بشراكة مع الجماعة الحضرية لتطوان على مدى ثلاثة أيام.

????????????????????????????????????

افتتحت الليلة الختامية للمهرجان بكلمة لرئيس الجمعية المهندس محمد التمديتي ورئيس الجماعة الحضرية الدكتور محمد إدعمار، حيث رحبا بالجمهور الزفير الذي حج لحضور الليلة الختامية، وثمنا الشراكة الموقعة بين الطرفين والتي كان من ثمارها هذا المهرجان الذي وضع لنفسه مكانة خاصة في قلوب المهتمين بالفن الهادف الراقي.

سامي يوسف، قدم رفقة فريقع الإنشادي، أشهر أغانيه الدينية، أبرزها “أسماء الله الحسنى”، “يا أماه”، “الشفاء”، “الله الله”، “يا مصطفى “، “أمتي”، “ابتسم” … وغيرها من أعني ألبوماته “أينما تكون ” و”سلام” و”الجوهر” التي حققت نجاحات كبيرة على المستوى العالمي.

الفنان البريطاني الجنسية، والأذربيجاني الأصل، ارتقى بصوته الساحر، وبأغانيه الإنشادية باللغتات العربية والإنجليزية والتركية التي تتغنى بفضائل الإسلام وقيمه، وعظمة الله وصفات الرسول محمد عليه الصلاة والسلام، إلى حدود ساعات الصباح الأولى، وسط تفاعل من الجماهير بالتصفيقات والأهازيج المحلية.

سامي يوسف تفاعل بدوره مع الجمهور عبر كلمات بالعربية والإنجليزية عبر من خلاله عن إعجابه بالمهرجان وبمدينة تطوان وجمهورها الذواق، وحبه للفن الأصيل الذي ينهل من الثقافة الإسلامية النبيلة، وأكد أن رسالته من خلال فنه هو إبراز الصورة المشرقة للدين الإسلامي وغاياته الإنسانية النبيلة كدين حياة وسلام وحب.

وقامت إدارة المهرجان بتكريم المنشد سامي يوسف على مشاركته في فعاليات هذه الدورة من مهرجان تطوان صدى الأسحار، حيث قدم له رئيس الجماعة الحضرية لتطوان محمد ادعمار شهادة شكر وتقدير بينما قدم له رئيس جمعية شذا الفن المهندس محمد التمديتي درع المهرجان، كعربون وفاء من هذا المهرجان الذي أضحى من أبرز المهرجانات الفنية الوطنية الصاعدة.

11537529_10153488737058179_6050079531382024773_o

ليلة الفنان العالمي سامي يوسف كانت مسك ختام الدورة الرابعة لمهرجان “صدى الأسحار” الذي انطلق يوم الخميس الماضي، بليلة قرآنية فيها أمتع فيها المقرئون المغاربة أسماع الجمهور بتلاوات قرآنية عطرة، وهم المقرئ أحمد الخالدي، المقرئ سعيد مسلم، المقرئ هشام العظمي، المقرئ حمزة وراش، المقرئ خالد رياض، الطفلتان التوأم مريم وفاطمة لون، والمقرئ التطواني سعيد الدلال.

5

كما تميزت الليلة الثانية بمشاركة متألقة للفنان المغربي، الحاج محمد با جدوب، فيما كان جمهور تطوان في موعد مع الفنان عبد الله المخطوبي رفقة جوق محمد العربي التمسماني التابع للمعهد الموسيقي بتطوان برئاسة الأستاذ محمد الامين الأكرامي في ذات الليلة.

شارك المقال في غوغل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *